الموقع الجديد
التفاصيل الرئيسية
بيان أبناء المهاجر الحضرمية حول المشاركة بمؤتمر حضرموت الجامع 4/21/2017
8fbb8b3c-a8fe-4b54-b64f-e69a267c64ae.jpg

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان أبناء المهاجر الحضرمية بالمملكة العربية السعودية وشرق آسيا وشرق أفريقيا
(الموقف من المشاركة بمؤتمر حضرموت المزمع عقده في22ابريل2017بالمكلا)
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .  وبعد  :
منذ إعلان دعوة حلف حضرموت للقيام بعقد مؤتمر حضرمي جامع في أعقاب تحرير المكلا وساحل حضرموت من عصابات الإرهاب من قبل جيش النخبة الحضرمي وبمساندة حاسمة من قوات التحالف العربي السعودية والإماراتية استبشر الحضارمة خيراً ثم تفاجأوا بتشكيل اللجنة التحضيرية الرئيسية ولجانها الفرعية بطريقة التعيين دون إعطاء فرصة للمكونات الإجتماعية في الداخل والمهجر بترشيح مندوبيهم في اللجان أو مندوبين المؤتمر ودون مراعاة للأسس والمعايير المطلوبة . ومع ذلك تم التواصل الحثيث مع رئيس وأعضاء اللجان التحضيرية واللجنة الإشرافية  ومحافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية ورئيس حلف حضرموت وكيل محافظة حضرموت لتلافي أوجه القصور وتقديم النصح والمشورة لأجل إنجاح المؤتمر الحضرمي الجامع بصورة توافقية يجمع عليها كل أبناء حضرموت في الداخل والمهجر ، وتم بذل الجهود لتشكيل لجان للمؤتمر بمختلف المهاجر كما تم عقد لقاءات موسعة ونخبوية وصولاً إلى جمع العديد من الرؤى المتنوعة التي تم تلخيصها في وثيقة جامعة منشورة بشتى الوسائل . ونظراً لخطورة الموقف المترتب على قرار إنعقاد المؤتمر في 22 ابريل 2017م وخطورة الإرهاصات الذاهبة بحضرموت إلى المجهول عبر مرجعية باهتة برزت ملامح تشكيلها على نحوٍ عشوائي مبني على غير الأسس والمعايير المطلوبة ، وتحقيقا لمصلحة حضرموت وأبنائها فإننا نناشد إخوتنا أن يأخذوا في الاعتبار التالي :

أولاً : نحن حضارم المهجر نضع كل انتماءاتنا الفكرية والتنظيمية جانباً لمصلحة وحدة أبناء حضرموت ونعلن عدم مسئوليتنا عن هذا المؤتمر وعدم إقرارنا بمخرجاته .
ثانياً : تحقيق الإجماع والتوافق يمثل مكسب عالي القيمة للمؤتمر ومخرجاته ولتحقيق طموح أبناء حضرموت .    
ثالثاً : علينا قراءة التطورات والأحداث الجارية في محيطنا بصورة دقيقة لمصلحة بلادنا حضرموت واستشعار أخطار الإنقلاب الطائفي والإرهاب الحقيقي الذي يفتك ببلادنا ويهدد مستقبلنا وأدى إلی قيام تحالف أشقائنا لمواجهته ودفع الخطر عنا وعن كل المنطقة .
رابعاً : مؤتمر حضرموت الجامع يستحق منّا حُسن إدارته بمهنيّة وشفافية وتوافقية أكبر مما رأيناه ، تحقيقاً لجمع الكلمة وقوة المخرجات الهادفة إلى عزة ورفعة وسيادة حضرموت .
خامساً : نأمل من الإخوة القائمين التأني وفتح آفاق حقيقية للحوار الجاد مع الجميع داخلياً وخارجياً للوصول إلی الهدف المنشود .
سادساً : نقدّر تقديراً عالياً كل الجهود والإجتهادات التي حدثت سابقاً ونأمل أن ينتج عن هذا الجهد القيمة الكبيرة في جمع الشمل وخلق التوافق علی المرجعيات الوثائقية والهيكلية حتى لا يفضي المؤتمر إلی كونه تظاهرة غير جادة في شكلها او محتواها .
وأخيراً : نؤكد ونشدد على أن تسود الحكمة والمهنية في إدارة مثل هذا العمل الكبير ، وأن يتم مراجعة الخطوات والإجراءات والأعداد المشتركة في المؤتمر ولائحته التنظيمية بما يحقق مخرجات متوافق عليها بعد نقاش حقيقي داخل المؤتمر .                      
كل هذا وغيره نقدّمه كنصيحة من قلوب مخلصة للوطن الغالي حضرموت ، مع استدراك ومراعاة أن التاريخ لن يرحمنا إن أضعنا هذه الفرصة الثمينة لتحقيق طموح أهلنا في حضرموت المتمثّل في ضرورة التوافق بوحدة الصف والكلمة والموقف من خلال مرجعية حضرمية منتخبة  تستمد قوّتها من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومبادئ وقيم وأخلاقيات المجتمع الحضرمي الأصيل وندعوا أبناء حضرموت بمختلف المكونات الإجتماعية بالوقوف صفآ واحدآ للحفاظ على حقوق حضرموت السياسية والدستورية ورفض تبعيتها أو تهميشها  .  والله الموفّق والهادي إلى سواء السبيل .
صادر عن: أبناء المهاجر الحضرمية بالمملكة العربية السعودية وشرق آسيا وشرق أفريقيا
حرر في : 2017-04-20

إضافة تعليق

عدد التعليقات : 0

الاسم: البلد: التعليق:

كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007-2011
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم