| آخر تحديث الساعة 7:24:34

مركـــز الأخبــار

المحافظ خالد الديني: يحظى باحترام الجميع 12/16/2011   المكلا اليوم / خاص

جاء في الحديث القدسي أن الله إذا أحب رجلا نادى جبريل إني أحب فلانا فأحبه.. فيحبه جبريل ثم ينادي أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء فيوضع له القبول في الأرض.
الاستدلال بهذه الحديث قد يكون بين مد وجزر في ما أعرضه من شخصية أرى أن علامات القبول هي التي أسهمت في تجاوزها لحواجز من المشاكل وجدران عازلة من المصاعب فقرار تعيين خالد سعيد الديني لقيادة محافظة مترامية الأطراف كحضرموت قرار اعتبره الكثيرون خاطئ ربما في وضع طبيعي لحضرموت فكيف بقرار يأتي في وقت غرقت فيه البلاد حتى رأسها في متاهات التمزق والخلافات بين الفرقاء في صنعاء حتى رثى الكثيرون لحال الرجل وتوقعوا مغادرته الباب الخلفي للمحافظة في أية لحظة بعد أن بصموا على فشل لامناص منه بعد تفجر الأوضاع وترهل نظام صنعاء.
ومن الأكيد أن قيادة محافظة كحضرموت في الظروف الطبيعية - كما - أسلفنا تحتاج لقدرات قيادية خارقة بعد أن بدأ العد التنازلي لقيادات جاءت عقب المحافظ هلال فكانت مرحلة هاجر الهشّة ومرحلة الخنبشي التي لم نجد لها محلاً من الإعراب حتى جاء قرار تعيين الديني الذي وصفه محللون بنهاية محتومة لحضرموت بعد أن فشل شخص أكاديمي كالخنبشي في قيادة دفتها إلى بر الأمان في وضع أقل بكثير مما تشهده المحافظة من قلاقل في الوقت الراهن، فيما راهن آخرون على فشل ذريع للمحافظ الشاب في مقارنة سريعة لشخصيته مع سابقيه.. ورغم أن قرار تعيينه ترك العديد من علامات الاستفهام والتعجب بل وصل الحد بأحدهم أن اعتبرها مزحة من شركة الجوال التي وزعت رسالة التعيين آنذاك لشخصية عرفت بأدبها الجم وأخلاقها العالية فيما يقال في اللهجة العامة "جويّد" تُقحم في متاهات العمل السياسي وعفونة النفاق الرسمي إلا أن الرجل استطاع بما أوتي من حنكة مفاجئة قد يكون قد اكتسبها مرغما لمسايرة الوضع المتفجر على كافة الصعد مكنته من التماشي مع هذه المرحلة رغم خطورتها وحساسيتها.
وأعتقد أن القبول ولاشيء غيره هو مارزق به الرجل كون ذلك القبول لم يأت من فراغ بل كان له معطيات وفرضته مؤشرات أولاها أن الرجل كان قريبا من قضايا المواطنين فتصدرت مشاكل الكهرباء والاعمار والتوظيف والعقار والمشتقات النفطية أولى اهتماماته في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد وثانيها أن الرجل لم يفتح أذنيه لسماسرة الفتنة وهوامير التسلق والتملق المترصدون لكل أذن مفتوحة لصب عفونتهم وتصفية حساباتهم فكان له كل هذا القبول في ظرف أقل ما يقال عنه أنه بحاجة لعشرة من أمثال هلال ! كما أن الرجل لم يرزق ببطانة جيدة قد تساعده على إنجاز الكثير من المهام.
هذا الخالد كان يستقبل من يزوره في مكتبه بكلماته الممتلئة دفقات من الأمل والتفاؤل "يا هلا وسهلا ومرحبا" رغم طوفان التشاؤم الذي يحيط به من كل حدب وصوب.. ورغم أن البعض قد يخالفني في الرأي لكني سأبرز هنا سبب كتابتي لهذه الكلمات بعد أن تسربت لآذاني اتهامات بعض الأخوة في حضرموت لهذا الرجل باتهامات باطلة لم يتم التثبت منها قبل إشاعتها بين العامة, بعد أن حاولوا إلصاق الكثير من التهم بهذه الشخصية التي كان همها الأول والأخير في الأزمة تجنيب حضرموت أية صراعات أو منزلق أو عنف وفوضى.. لذلك لم أجد إلا أن أقول في الرجل الذي جعل حضرموت وأبناءها همّه الشخصي الأول "يحظى باحترام الجميع" وكفى.

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   39

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

هاني بانجار 12/18/2011(الامارات)

ما شدني في هذا المقال هو احد الردود الواقعيه والتي كتبها الاخ (احمد الكاف) فأعتقد ان هذا الرد فية من المعاني و العبر ما تجعلنا نقف على ارجلنا في صياغة مستقبل حضرموت المشرق ولو كل فرد ( موظف - مدير - مواطن وغيرهم ) عمل بما نصح به الكاف لاصبحنا في مقدمة المحافظات من جميع النواحي فبارك الله فيك اخي احمد الكاف على التعليق وارشح تعليك ليعيد كتابة بشكل مقال على صفحات المكلا اليوم لتعم الفائده للجميع وشكراً

غزلان 12/17/2011(المكلا)

صراحة الاخ احمد الكاف شرح كل اللي بخاطري وبخاطر اكثر الناس واهنئة على المقال الدي كتبة وؤئيدة وانا معه على كل كلمة قالها بالمقال واشكره مره اخرى وان شاء الله تقراون المقال وتفهمو صح كلامه

الجيلاني 12/17/2011(الجنوب العربي)

اشكر الاستاذ خالدالديني الله يكون عونه ويسدد خطاه ويوفقه في ما يقدمه من خير لابناء هذه المحافظه

م/الديني 12/17/2011(الضليعة)

والله كفو بو ياسر سخصية بارزة ورجل حكيم همة مصلحة البلد والحفاظ على امنها واستقرارها لانها مسقط راسة ومنبع حضارته فحضرموت تستحق من يضحي من اجلها وابناء حضرموت هم الذين يعرفون كيف يحافضوا على بلدهم ومنجزاته ...والاستاذ خالد يكفيه انه اوصل حضرموت الى هذا الحد من الامن ولامان في ظل ظروف صعبة وحرجة .. والرجال يظهروا عند الشدائد وليس كمن يرقط كالثعلب عند الشدائد واذا صفي الصافي اتى ليقول ان هذا يهمة مصلحة نفسة او له مطامع دنية ..

شحرى 12/17/2011(الشحر)

هناك نقطه واحد والكل سيدعو لك في الحاضر والغائب .... هل تستطيع ان تبعد بائعي القات من المكلا ,,,,, اعتقد الامر صعب ...... هنا المشكله ,,,,,, كل الانجازات ستتحطم في ظل انتشار القات وانتم المسئولون عن ذلك ........

خالد المري 12/17/2011(السعوديها)

اشكر الكاتب على هذه المقاله غلى بوياسر وهو يستحق هذا واكثر لنه الرجل المناسب لحضرموت ونتمنا له التوفيق في عمله

كلنا حضارم 12/17/2011(قلب لمكلا )

يجب أن تجمع هذه الأزمة الحضارم ومهما قيل في خالد الديني فالتاريخ سيكتب من هو ...ماقاله الكاتب قد يتفق معه أو يختلف الكثيرين لكن ..أبعدو الخلاف جانبا وقد فتح المكلا اليوم للجميع آرائهم فليعبر كل منا بمايرى في الرجل بعيدا عن الاستهداف والعنصرية ... لكن كلمة حق يجب أن تقال أن الرجل كان يعمل لحضرموت لالغيرها رغم هول المصائب حوله ....وكفى

مبتعثة 12/17/2011(الرياض)

نحن لسنا ممن عاصر الأخ المحافظ الديني.. فإن كان كذلك فحسبنا أنه (على قدر أهل العزم تأتي العزائم) وأنا أتفق مع الأخ احمد الكاف في طرحه فلا شئ يجعلنا نسير إلى الخلف مثل المجاملة بالكذب.. هذه المرحلة الجديدة تستوجب علينا وضع النقاط على الحروف بالمنطق والعقلانية لا بالعاطفة إذا أردنا أن نرتقي بمجتمعنا.. نسأل الله التوفيق والسداد لكل شخص تهمه مصلحة بلاده.

سالم باكرشوم 12/17/2011(المكلا)

يكفي في بوياسر ان يستقبلك بالابتسامه ولاسراع في حل مشاكل قد يئس بعض الناس من حلها من قبل وكذلك نجد فيه الصبر والمشاوره لاهل الراي وكسب جميع اطياف حضرموت فالكل مد معهم جسور من اجل الحفاظ على أمن حضرموت فيشكر المحافظ على ان ابعد المحافظه من الصراعات

أبو أنور الحضرمي 12/17/2011(المكلا)

أشكر الكاتب على هذه المقالة الجميلة التي تعودنا منه هكذا مقالات , وهو ان كان قد اخفى أسمه على القراء فإن كلماته المملؤة( بالصلاح )والمتدفقة (حسنا) وجمالا لاتعبر بالضرورة عن تقديس ل(لفرد ) الواحد بقدر ما تعبر عن تقدير لهذا المحافظ الذي سكن حبه قلوب مواطنيه , فمن تقدم إلى تقدم يا بو ياسر والله يسدد خطاك

محمد باكرشوم 12/17/2011(الرياض)

كفو ابوياسر كفايه انه حافظ على حضرموت في ظل الازمه الراهنه في البلاد فهو رجل مناسب في هذا المكان نتمنا له التوفيق ولحضرموت الخير دوام التقدم والازدهار

بارشيد 12/17/2011(المكلا)

تحيه للأستاذ خالد الديني على جهوده في خدمه أبناء حضرموت وتذليل كافة المصاعب وتعبه لأجل راحتهم.. شاب طموح ونظره ثاقبه يتمتع بها واخلاق أصيله ...ماهوغريب على الكندي... نحن معك في السراء والضراء والله يكون في عونك ويسدد خطاك

الصيعري 12/17/2011(اليمن)

والله هدا المحافظ ثاني محافظ ممتاز جدا والاول هو الاستاذ عبد الثادر هلال وهو بلفعل هلال من بيدن النجوم في السماء ليس من اجل ان يحمدة الناس بل انماء شخصيتة هكدا شخصية خلوقة محبة للخير مبغضة للشر والاستاذ خالد الديني هو ايضل محافظ ممتاز من يوم كان نائب للخمبشي قام بزيارة مفاحئة لاحد المرافق الخدمية بلمكلا فوجد مدير الملرفق غير مداوم في مكتتبة وامر بتوقيف المدير من عملة بسبب ان غير متواجد في مكتبة اثناء الدوام الرسمي واحالة الي النيابة العامة للتحقيق معه .

Omer Ba Saaeed 12/17/2011(Jeddeh)

الله يحفظك لحضرموت يابو ياسر نرجوا من الجميع الوقوف مع الاستاذ خالد وحسن الظن فيه نظراً لصعوبة المرحله القادمه ؟ وتقبلو تحياتي

محب للخير 12/17/2011(حضرموت المحبه )

وفقك الله ياستاذ خالد وسدد خطاك ويسر لك بطانة الخير وابعد عنك بطانة الشر .. واذكرك بمعنى قول الله تعالي حينما عرض الامانة فابت السموات والارض والجبال بضخامتها عن تحملها واشفقوا منها ... وانت اليوم في موضع امانه فالله الله في الامانه فاجرها عظيم ووزرها اعظم . فاعمل واجعل نصب عينيك ان كل عمل تقوم به هو امانة حتى يحتسبه الله لك في ميزان حسناتك.

احمد الكاف 12/17/2011(المكلا)

لست ادري من أين إبداء. لا أريد ان امدح أو أذم أحد وحسب اعتقادي أولا نحن لا نتعلم من الماضي ولو كان قريبا ونجيد المديح كثير ونجيد صنع الدكتاتورية بأيدينا ولا نستطيع أن نفرق بين عمل الشخص الطبيعي وبين الانجازات الإبداعية التي يستحق عليها المديح أو التكريم. فمن الطبيعي إن رب الأسرة يوفر أو يعمل على توفير الغذاء والدواء والكهرباء والماء والملابس لأسرته خاصة عندما يكون شابا ونشيطا.وهو أساس عمله وواجبه. متى نمدح هذا الأب متى ما أبدع وقدم الصعب والمستحيل وقدم الحلول وعمل الخطط وحفر الصخر وأنجز وأبدع في عمله ويستحق التكريم والمديح. ثانيا اعتقد إن الوضع يشير أن حضرموت سوف يأتيها محافظ جديد بحسب التقاسم بين المشترك والمؤتمر على المحافظات. وهذا يذكرني بأعضاء غرفة تجارية وصناعة حضرموت لما قدموا اعتراض على تبديل المحافظ الخولاني مساكين لم يعرفوا أللعبه حينها . يا عالم يا عالم خلونا نتعلم التغير لان الكرسي مش باقي لأحد نحن مصرين على الطريقة الأبوية في الإدارة والحكم ليه؟. لازلنا عرب في خيمه وفيها شيخ نحترمه بل نبجله ونعمل براية حقا وباطلا مهما كان جهله وتخلفه. والله عيب علينا. صدقونا فقط أبائنا وأمهاتنا لا نملك نغيرهم وأولادنا أما غيرهم كله ممكن، الرئيس المدير الوزير والبرلماني والمحافظ حتى الم العيال. التغير سنة الحياة هذا ليس كرها في السيد الديني ابد والله فقد يكزن فعلا هو الجدير ولكن هذا التطبيل مرفوض مرفوض مرفوض ياولدي .( قارئة الفنجان ) لأنه سبب رئيسي في صنع التماثيل والهوامير والقطط السمان وهو الكذب بعينه والنفاق والذي يتحول إلى حقائق بقدرة قادر. مثل عبارات ابن البلد البار ولولا هو ما كان كذا ولا كذا.كفاية كفاية. العالم تغير فالخوف من التغير والمجهول القادم ضروري نتجاوزه . لا قداسة ولا بقى لأحد أكثر من 8 سنوات حتى وان قدم لبن العصفور للناس فقط بالتصويت الشعبي يمكن يبقى .اكرر لا اقصد شخص المحافظ والله الشاهد. ولكني أنبه فقط لهذا السلوك الذي نصر على تكراره وفي وضح النهار بغباء مفرط. وأقول للسيد المحافظ عليه أن يحذر مثل هذه الكتابات ويكفيه هو أن يجلس مع نفسه ليعدد انجازاته وليس استعراض عمله وواجبه الروتيني أو حل المشاكل اليومية التي تقع. وإنما انجازاته فيعرف هل هؤلائي صادقين أو مطبلين وهذا لا يخص المحافظ فقط بل كل مسئول وكل واحد يسمع مديح فيه. عليه أن يتأكد من استحقاقه لهذا المديح أو لا من خلال قياس الانجاز الإبداعي الذي قدمه.كما علينا أن نؤمن بسنة التدافع الكونية كل جيل له حق القيادة وإعطاء فرصة للتنافس والتحسين وتقديم الأفضل أما المسؤولية المؤبدة عدى زمانها وإلاعاد نحن لم نستوعب التغير في العالم. فلا عودة لسلطان ولا حزب اشتراكي ولا نظام عدى زمانه فالرب كل يوم هو شان. ولكل يوم شمس ونهار جديد. وهنا أنبه كل المسئولين عليهم أن يقيسوا إبداعهم. أما افتتاح مشاريع أصلا في الموازنة أو مقدمه منحة من الخارج أو متبرع أو على حساب أي جهة حكومية أو غير حكومية أو حضور ندوة أو اجتماع والجلوس في الصف الأول ولبس كرفتة أو تكريم مبرزين أو قص شريط فهو روتين روتين وظهور للإعلام بأننا قمنا بهذا.وحضرنا هذا وليس له قيمه تحتاج التصفيق. والحقيقة ان البلاد كلها تدور بإدارة أزمات ورد فعل فقط. وأني لا أعجب من أشخاص كانوا يمشون في الشوارع وهم يسوقون سياراتهم المتواضعة واليوم لما صاروا مسئولين صاروا بالصالون والحراسة. هذا تخلف وتقليد لثقافة ليس من ثقافة حضرموت وهي ثقافة متخلفة ثقافة الصالون والحرس الذين يتقافزون بغباء مفرط أمام وخلف هذا المسئول المصدق نفسه انه لولا هو ما طلعت شمس. وأفظع من هذا هي ثقافة من يخاف القتل لأنه قاتل.! كما أعجب أن يعتبر استقبال المحافظ للناس ( المواطن ) في مكتبه بالترحاب كرم غير مسبوق وأني أسأل هل دخول المواطن على المسئول يعتبر اقتحام خلوة المسئول في بيته؟. حتى يكبر الترحيب عليه ؟ المحافظ وكل مسئول هو خادم للمواطن فهل الترحيب هذا من كرم المسئول آو من واجب المسئول ؟ علينا أن نستيقظ جيدا لحقوقنا كمواطنين والله عيب علينا لم نعرف حقوقنا حتى الآن. والله عيب صرنا نعتقد آن المسئولية هي مغنم وليست مغرم وراثة أب عن جد وحق مكتسب تدفع أثمانها للي فوق، كما يحاول نقل هذه الثقافة الخبيثة إلينا. والله من وراء القصد

حضرموت اولا 12/17/2011(السعودية)

الرجل المناسب في المكان المناسب وقد كنت متفائلاً كثير عند تعيينه محافظ لحضرموت رغم تشاؤم الكثير.ربنا يوفقه لمافيه الخير و تحية حب واحترام للاستاذ خالد الديني.

محمد بن سميدع 12/16/2011(جده )

نعم هو رجلا رغم صغر سنه , فالرجولة تتجسد فيه بكل ما لها من معان , فالحمد لله انه يتمتع بالإيمان له من حسن الاخلاق ما يسكنه الجنان , فيه من الكرم والجود ما يكفيان , والشهامة والنبل ما يزينان له من حب البشر ما يدل على حب الرحمان , وله من التواضع ما يحبب فيه كل انسان رجلا احب الشعب فا احبوه اني احبك في الله اخي خالد

اللهم وفقه 12/16/2011(المكلا)

ونعم بالله .. من أخلص له نجح .. ومحافطنا من الصادقين فعلا من الجيل الذي لم يتعفن بعفن الماضي المريض .. من جيل شباب اليوم الذين لم يقبلوهم كما يقال المخضرمين أمس ليس اليوم بتفكيرهم ينظروا للشباب بعين النقص هولاء هم الشباب أبوياسر واحدا منهم

اباالهيثم بن ماضي 12/16/2011(السعودية)

ونعم فية خالدالديني هذا شاب عقلة وقلبة نظيف لم يتوسخ بوسخ الدنيا وكم نحنا بحاجة لمثل هذا الشاب من اجل نهوظ محافظتنا ونسال اللة ان يبعد عنة اصحاب القلوب المريضة الانانية ويتركوة يعمل باخلاص

حضرمي 12/16/2011(جده)

الله يحفظك لحضرموت يابو ياسر نرجوا من الجميع الوقوف مع الاستاذ خالد الديني وتقبلو تحياتي

شكرآ للمكلاء اليوم 12/16/2011(المكلاء)

شكرآ على الموضوع الاكثر من رائع وهذا الطرح الجميل عن الأخ خالد سعيد الديني ابو ياسر فهو يستاهل ان يكون رئيسآ لليمن واتنمنى بعد هدوا الاوضاع ان يمنحوه فرصه لكي يثبت للجميع انه فعلا رجل المهمات

النهدى 12/16/2011(جدة)

نقدم شكرنا وتقديرنا الى الاخ المحافظ بلجهود التى بذلها فى خدمت المحافطة واهلها فى ضل الضروف التى مرت على البلد وليس بغريب على شخص كا خالد الدينى خدمة محافضتة واهلها لك منى اجل تحية والى الامام فى خدمت اهلك ووطنك

الكندي 12/16/2011(المكلا)

المحافظ الديني قاد المحافظ في هذه الظروف الصعبه بامتياز مع الطرح عليه في بدايةا لامر انه صغير الاانه محنك و وخلوق وكسب الجميع وعمل من اجل امن واستقرار حضرموت فنقول يستحق ان يكون رجل لمرحله القادمه

الوادي 12/16/2011(حضرموت)

نتيجة لما تعرض له الأخ مدير مكتب المالية بمديرية شبام من مداهمة وتعسف عسكري وهمجي في مكتبة وبيته بأوامر من مدير عام المديرية شبام لا ارغامة على تمرير تسهيلات ؟ لذلك نناشد نحن مدراء وموظفي مكاتب المالية في مديريات الوادي والصحراء حضرموت كلا من: معالي الأخ الأستاذ صخر الوجيه وزير المالية الأخ الأستاذ خالد سعيد الديني محافظ محافظة حضرموت رئيس المجلس المحلي بالمحافظة الأخ الأستاذ عمير مبارك عمير وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء. بالوقوف وقفة جادة مع الموضوع ومحاسبة المتسبب ورد اعتبار المذكور وإعلانه, ونترك للوصول إلى نتائج يومي السبت والأحد للتوصل إلى محاسبة المتسبب ورد اعتبار "ونطالب بالحق العام والحق الخاص" لما حصل من مداهمة وترويع مدير مكتب المالية بمديرية شبام.

حضرمي جويد 12/16/2011(جدة)

يستاهل الديني قاوم الفوضى ورفض تسليم المحافظة ومنع جر حضرموت الى الصراع والناس كلهم عنده على مسافة واحدة فهو محافظ الجميع وضغط بكل قوته لحل المشاكل التي يعاني منها المواطن واعطى الامل في الشباب الحضرمي على قدرته على الانجاز واثبت ان ما شي في الدويل ملبس يعني الجيل الشاب اللي ماكان طغمة ولا زمرة هو الاحق بقيادة البلاد مثلا لو جاء هلال كان اكيد بيفشل لانه لازم يحدد موقف من الصراع والخنبشي وحل من اول الازمة وهذا يعطي درس للمستقبل ينبغي ان تتجه الانظار للشباب واتركوهم ياخذوا فرصتهم بعيدا عن كل الحسابات والمصالح المعقدة والتجارب المحبطة التي مر بها جيل الشيوخ والكهول ونصيحة للمحافظ ان يتخطى اي انتماء غير الانتماء لحضرموت بشكل كامل في سبيل الالتفات لمصالح حضرموت وحماية ابنائها من الاستهداف الشرس من مختلف الفئات في الشمال والجنوب والسلطة والمعارضة وعلى كل حضرمي ان يقف ضد ان تكون حضرموت كيكة او كاس يتقاسمه المتشاركون او يفوز به المنتصر وحفاظهم على هذا المحافظ الذي حظي باحترامهم اول خطوة .. وما شي كما الجودة بس ما هو الاستسلام يعني لا تظلم حد ولا تخلي حد يظلمك....

شوقي بن عبودالشيخ 12/16/2011(المكلا)

الاستاذخالدسعيدشخصية نادرة والاخ يقدرويحترم الجميع واناشخصيامن الذين احبواهذاالرجل واخبرته اني احبه شكراله على تواضعه واحترامه للجميع

م.احمد بالفخر 12/16/2011(المكلا)

لم نعرف من هذا الرجل الا الاخلاق الطيبة وحسن التعامل من قبل ان يكون محافظ فقد حصل لي موقف منه ترك اثر طيب عن هذا الرجل في مرة من المرات فهنيئا لحضرموت برجل مثل خالد الديني

الجزولي 12/16/2011( غيل باوزير )

رغم صغر سنه السياسي الا أنه يعمل بكل طاقاته ويكفي أنه يحل المشاكل بسرعة وأيجابياته كثيرة وأخفاقاته قليلة , نحن لانختلف مع أن محافظ المحافظة الشاب الخلوق خالد اليني هو شخص محبوب الذي يقل في هذا الزمان أن يكون مسئولا محبوبا و ولكننا علينا عتب على محافظنا الناحج والمحبوب الاستاذ خالد في جزئية أظنها بسيطة جدا وهي في المعهد الوطني للعلوم الادارية فرع حضرموت الذي عانا كثيرا من فساد الادارة السابقة للمعهد , وحقيقة تقال أنه جزاه الله خير قام بايفاد لجنة لتقصي الحقائق أفضت الى ضرورة تغير المدير ومن المؤسف جدا أنه أعتمد على التقرير وهو شي طبيعي في التغيير ولم يعتمد على من البديل المناسب , ومن المؤسف أنه أستمد معلوماته من شخص في المعهد يدعى ح . س . با في ايجاد البديل فكان البديل لشخص حديث التخرج و عديم الخبره والممارسة والمصيبة أيضا أن هذا البديل ليس موظفا عاما ومتعاقد لدى المعهد للتدريس لم يكمل السنة ممادى بالشخص المذكور الذي يتردد على سعادة المحافظ بأن يأتي بتكليف من المحافظ بأنابة هذا المدير للمعهد الجديد , وكان القرار قرار النائب والادارة كلها بيده وهوشي طبيعي لعدم معرفة المدير الجديد بأمور الادارة وعديم الخبره رغم أنه طيب ودود , هذا مأخذ بسيط لايطعن في أنجازات هذا المحافظ في فترة زمنية بسيطة رغم الظروف التي لم يقدر على أدراتها كبار السياسين في الجمهورية تحية لمحافظنا القدير ونتمنى ان يعاد تعيينة كي تستمر عطاءته هذا ماقول والله من وراء القصد

ابو عمر جمال 12/16/2011(اليمن)

أتفق مع كاتب المقال في كلمه قالها عن الديني ولعلي كنت انا شخصيا ممن تشائم بتعيين الديني وتوقعتها بداية النهايه ولكن فجأني المحافظ الديني بأدارته وطيبته واخلاقه العاليه فأعانه الله وسدد خطاه

أحمد باسنبلي 12/16/2011(حضرموت)

استمر للامام ... واضرب مثال للجميع في حب حضرموت وامحي الصورة السيئة اللي تركها الخنبشي في عقول الناس

هاني اليماني 12/16/2011(المكلا)

لك مني كل الاحترام

حضرمية بنت حضرمي 12/16/2011(المكلا)

فخورة بالديني لاكن نصيحة لابن حضرموت البار احذر من بطانة السوء احذر من كل ظالم ومتكبر لا تولي الجبابرة على رقاب الناس ... وكل التحية والاحترام لك سيدي

باعلوي 12/16/2011(اليمن)

تحياتي استاذ خالد ... فعلا الرجل المناسب في المكان المناسب

سليمان الحامدي/المكلا 12/16/2011(حضرموت)

اولا الاخ خالد رجل ذو خلق واصيل والرجل الذي يكون محصن بالاخلاق الحميدة دائما ناجح فعندما تقابل هذا الشاب تلاحظ في محياه البشاشة والرضا والعفة والتقدير للشخص الذي يقابلة وهذا ليس مزايدة ولكنني اعرفة عن قرب..بالرغم اني في البدايه عندما تم تعينة في هذا المرحلة لم استوعب بحكم صغر السن ولكن اثبت بو مدين ان حضرموت لا زالت ولاده ورجالها موجودين ولكن التسلط ولاستكبار همش حضرموت ورجالها...وفي نهاية كلامي اقول لاخي الغالي المحافظ خالد (واثق الخطوة يمشي ملكا) وسير والله يحفظك لاطفالك والغالية حضرموت.

Yemen 12/16/2011(Yemen)

ـ بارك الله في خالد الديني شاب نشيط ونظيف ويحب حضرموت وابنائها بكل صدق الا انه لايلقى اي تعاون من ابناء حضرموت خصوصا المسئولين منهم ولاندري لماذا الله يهدي الجميع

أبن المكلا 12/16/2011(المكلا)

تحيه لهذا الرجل خالد الديني . وبارك الله في أهل حضرموت .

أبو أمجد علي 12/16/2011( المكلا)

صدقتم في وصف هذا المحافظ الخلوق الذي حباها الله حضرموت به.فقد خبرناه في أكثر من موقف فكان نعم المسؤل الذي يتعاطف مع المواطنين ويتفهم لمطالبهم ومطالب واحتياجات حضرموت .شكرا تكم وتعظيم سلام له.

م.فادي حميد 12/16/2011(المكلا حضرموت )

كان الله في عون كل من يحب الخير لحضرموت وبلاده وأن لايخاف في الله لومة لائم وأن يحسب حساب كل مسكين فقير مغلوب على أمره...

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2014
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم