| آخر تحديث الساعة 21:11:28

أكثر خبر قراءة أكثر خبر تعلقاً أكثر خبر طباعة

مركـــز الأخبــار

في فعالية جماهيرية حاشدة.. أبناء حضرموت يحييون الذكرى الـ"54" لثورة اكتوبر بالمكلا "بيان" 10/11/2017   المكلا - أحمد محمد باعباد

أحياء أبناء محافظة حضرموت عصر أمس الثلاثاء فعالية جماهيرية بمدينة المكلا، للاحتفال بالذكرى الــ"54" لثورة الــ"14" من اكتوبر، تلبية للدعوة التي اطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي.
حيث بدأت الفعالية بمسيرة جماهيرية حاشدة، انطلقت من أمام هايبر المستهلك "المكلا مول" صوب ساحة الفعالية، امام سينما بن كوير، ضمت جميع المواكب الزاحفة من مختلف مديريات ساحل حضرموت.
وأشار بيان "فعالية المكلا"  إلى ان اللحظة الراهنة جعلت شعب الجنوب، أمام نيل استحقاقات تاريخية وسياسية، يجب ان نصطف من أجلها ونركز جل اهتمامنا على الهدف المنشود كما تتطلب منا جميعاً شعباً وقيادة، مزيداً من اليقظة، لإفشال محاولات القوى والأحزاب الفاسدة، التي تهدف إلى إشغالنا عن الهدف الرئيسي من خلال تغذية الخلافات والنعرات المقيتة التي سما فوقها شعبنا، فحقق انتصاراته التاريخية.
وحمل بيان "الفعالية" الحكومة الشرعية، مسؤولية تردي الاوضاع المعيشية والاقتصادية والخدماتية التي تمر بها محافظة حضرموت ومدن الجنوب الاخرى.
وأوضح "البيان" إلى ان هناك قوى متعمدة من قوى داخل الحكومة، تستخدم الشرعية غطاء لها وتحارب الأجهزة الأمنية وجهود مكافحة الإرهاب من أجل إعادة الأوضاع الأمنية في الجنوب إلى مربعات قد تجاوزها، فضلاً عن تصريحات رسمية للحكومة حول دمج قوات شمالية بمعسكرات في الجنوب، وغيرها من النوايا والممارسات التي تحاول إلغاء الواقع الجديد في الجنوب ووأد مكتسبات ثورة الحراك الجنوبي وانتصارات المقاومة الجنوبية وهو ما نؤكد على رفضه مهما كان الثمن.
وطالب "البيان" قيادة التحالف العربي والرئيس "هادي" للتدخل وإقالة الدكتور "أحمد عبيد بن دغر" وحكومته وتعيين حكومة نزيهة يرتضيها أبناء الجنوب لوقف عبث وفساد الحكومة الحالية وهو العبث والفساد الذي بات يهدد الانتصار الذي تحقق وإسقاط مدن الجنوب في وضع يصعب النهوض منه.
(نص البيان  عن الفعاليات الجماهيرية التصعيدية في عموم مدن الجنوب )
خلال الفترة 10 ـــ 13 أكتوبر 2017م
إننا اذ نحيي فعالية اليوم بالتزامن مع تحضيراتنا للزحف إلى العاصمة عدن للمشاركة في مليونية الرابع عشر من أكتوبر في شارع الشهيد مدرم بالمعلا <الذكرى الرابعة والخمسون لثورتنا المجيدة ضد الاستعمار البريطاني> علينا ان نتذكر ان نصر أكتوبر ونوفمبر كان نتيجة طبيعية لتلاحم شعبنا الجنوبي واصطفافه بوجه المستعمر ومشاريعه، وعلينا ان نستلهم من ذلك النصر الدروس والعبر، ونضع مبدأ التصالح والتسامح الذي انطلقت منه ثورتنا عام 2007م، نصب أعيننا، ونجسده واقعاً ملموساً فعلاً وقولاً.
ان اللحظة الراهنة جعلت شعبنا الجنوبي أمام نيل استحقاقات تاريخية وسياسية، يجب ان نصطف من أجلها ونركز جل اهتمامنا على الهدف المنشود كما تتطلب منا جميعاً شعباً وقيادة، مزيداً من اليقظة، لإفشال محاولات القوى والأحزاب الفاسدة، التي تهدف إلى إشغالنا عن الهدف الرئيسي من خلال تغذية الخلافات والنعرات المقيتة التي سما فوقها شعبنا، فحقق انتصاراته التاريخية.
كما ان ما تمر به محافظتنا ومحافظات الجنوب عامة، من أوضاع معيشية واقتصادية وخدماتية متردية، هي نتاج عن فشل الشرعية وحكومتها في القيام بواجباتها، وانتهاجها للفساد والعبث، وإفشال عملية التنمية وتطبيع الحياة في الجنوب لأهداف سياسية لا تخفى على أحد.
والأخطر من ذلك هي مساعي متعمدة من قوى داخل الحكومة، تستخدم الشرعية غطاء لها وتحارب الأجهزة الأمنية وجهود مكافحة الإرهاب من أجل إعادة الأوضاع الأمنية في الجنوب إلى مربعات قد تجاوزتها، فضلاً عن تصريحات رسمية للحكومة حول دمج قوات شمالية بمعسكرات في الجنوب، وغيرها من النوايا والممارسات التي تحاول إلغاء الواقع الجديد في الجنوب ووأد مكتسبات ثورة الحراك الجنوبي وانتصارات المقاومة الجنوبية وهو ما نؤكد على رفضه مهما كان الثمن.
وإزاء الفشل الذريع للشرعية وحكومتها وتردي الأوضاع الخدماتية، والتهديدات التي باتت تحيط بالجنوب ومكتسبات حراكه ومقاومته وما أصاب حضرموت من نهب لثرواتها وعدم ايفاء الحكومة الزائفة للسلطة المحلية بشأن النسبة من عائدات النفط المستخرج من باطن مناطقها فإننا نؤكد على الآتي:
1- رفضنا التام للوضع الاقتصادي والخدماتي المنهار ونحمل الحكومة تبعات ما سيأتي نتيجة لتعذيب الناس وحرمانهم من أبسط حقوقهم المتمثلة في الخدمات والمعاشات.
2- نطالب رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي للتدخل وإقالة الدكتور أحمد عبيد بن دغر وحكومته وتعيين حكومة نزيهة يرتضيها أبناء الجنوب لوقف عبث وفساد الحكومة الحالية وهو العبث والفساد الذي بات يهدد الانتصار الذي تحقق وإسقاط مدن الجنوب في وضع يصعب النهوض منه.
3- رفضنا للأعمال الخطيرة التي تقوم بها قوى داخل الحكومة باستهداف أمن محافظات الجنوب وجهود مكافحة الإرهاب ولن نقبل باي تجاوز حيال ذلك، فالثمن قد دفعناه دماء وأرواحاً غالية.
4- نجدد تأييدنا للمجلس الانتقالي الجنوبي كقيادة سياسية وحامل سياسي لقضية الجنوب وندعم أي خطوات يقدم عليها لرفض ممارسات وعبث الحكومة التي اوصلت الأوضاع في الجنوب إلى هذه الدرجة المأساوية.
5- نجدد شكرنا وتقديرنا لدول التحالف العربي قيادات وحكومات وشعوب وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، على مواقفهم التاريخية إلى جانب شعبنا، ودعمهم المستمر.
6- ندعو أبناء الجنوب للزحف إلى العاصمة عدن يوم 13 أكتوبر، والمشاركة في مليونية الرابع عشر من أكتوبر في شارع الشهيد مدرم بالمعلا للتأكيد على أهداف ثورتنا المتمثلة في تحرير الجنوب وقيام دولة الجنوب الفدرالية المستقلة ورفض ممارسات العبث والفساد التي تقوم بها الحكومة.

المجد والخلود لشهداء الثورة الجنوبية
المجد والخلود لشهداء قوات النخبة الحضرمية، وجنود التحالف العربي
صادر عن لجنة الفعاليات بالمجلس الانتقالي الجنوبي

تعليقات القراء إجمالي التعليقات   0

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

الاسم : البلد: التعليق:

التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي "موقع المكلا اليوم" ولا يتحمل أي مسئولية قانونية حيال ذلك.

إرسال إلى صديق

الاسم بريد المرسل بريد المرسل اليه



×
كافة الحقوق محفوظة © المكلا اليوم 2007 -2017
تصميم و تطوير فريق الدعم الفني - المكلا اليوم